مرضى الرئة وضيق التنفس أكثر عرضة للحالات الشديدة من كورونا

9dd8f976-36f5-43d7-870d-930a0198fc16_16x9_1200x676-1.jpg

أظهرت دراسة تحليلية أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض تسبب ضيق التنفس أو مشاكل في الرئتين تزيد لديهم مخاطر الإصابة بحالات حادة من عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

ووجدت الدراسة، التي نُشرت أمس الأربعاء، أن ضيق التنفس هو العرض الوحيد لـ"كوفيد 19" الذي يرتبط بشكل كبير بالحالات الشديدة وباحتياج المرضى إلى دخول وحدات العناية المركزة.

وتشير النتائج، التي نشرت على موقع "ميد أركايف" للدراسات العلمية، إلى أن الخطر يختلف تبعا لحدوث مضاعفات إضافية لدى المصابين بكورونا باختلاف الحالات الصحية الأخرى التي يعانون منها.

ووجدت الدراسة أن الحالة المعروفة باسم "الانسداد الرئوي المزمن"، وهو مرض يسبب مشاكل في التنفس على الأمد الطويل، هي أكبر عامل من عوامل خطر الإصابة بحالة حادة من "كوفيد 19" بين المرضى الذين يدخلون المستشفيات.

وقال فاغيش جاين من "معهد الصحة العالمية" في "كلية لندن الجامعية"، الذي شارك في قيادة فريق البحث، إن من المتوقع أن تساعد النتائج في توجيه مسؤولي الصحة العامة والأطباء في تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحالات حادة من فيروس كورونا المستجد.

وتسبب الفيروس الجديد في تفشي وباء حول العالم حيث أصيب أكثر من 200 ألف شخص فضلا عن 9000 حالة وفاة.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top