لبى آلاف الطليان أمس، دعوة وجهها بعض منهم عبر الإنترنت، وخرجوا من حيث هم منعزلون في الشقق والبيوت، اتقاء المتأبط شرا بهم، وهو "كورونا" الذي أصاب أكثر من 15000 وقتل 1266 للآن، وأطلوا من الأسطح والشرفات والنوافذ، وراحوا يرددون أغاني شعبية معروفة لمعظمهم.

بين الأغاني واحدة شهيرة، يرددها الطليان بشكل خاص أثناء مباراة بكرة القدم بين فريقين منافسين، لكن من رددوها من الأسطح والشرفات أمس، جعلوها رسالة أتت على خبرها وسائل إعلام ايطالية، زارت "العربية.نت" مواقعها، وتقول لأخطر مفترس فيروسي في العصر الحديث، ما يقوله عنوان الأغنية المتوعد، وهو la gente come noi non molla mai أو: "ناس مثلنا لا يخضعون أبدا" وهي التي نسمعهم يرددون شيئا منها في الفيديو أدناه.

البولدوزر "الكوروني" المفترس، غزا إيطاليا وسيطر عليها بالكامل تقريباً، وشهيته فيها لا تتوقف على ما يبدو، وبسببها أغلقت الدولة حدودها أمام الراغبين بالدخول أو الخروج، وأعلنت حالة طوارئ لم تعرف مثلها منذ الحرب العالمية الثانية، وألغت كل العروض الجاذبة التجمهر على أنواعه، وأغلقت المحلات باستثناء الصيدليات والسوبرماركات ومحلات البقالة، كما والمدارس والجامعات، في منع شامل للظهور العلني تعيشه إيطاليا وفرضه المستجد الذي بث رعبا في البلاد، وجعل من مساكن الطليان سجونا، لذلك لجأوا إلى الأغنيات للتنفيس.

من الأغنيات التي رددوها من الشرفات والأسطح، نهارا مساء الجمعة، واحدة اسمها Abbracciame أو "احضني" الداعية الناس إلى التواصل، ونسمعها من الأسطح والشرفات والنوافذ في فيديو آخر معروض أدناه، وهي رومانسية بامتياز، للمطرب Andrea Sannino المولود في 1985 بمدينة نابولي في الجنوب الإيطالي، على حد ما قرأت "العربية.نت" بسيرتها الوارد فيها أنها الأغنية الأهم في أول ألبوم له، اسمه Uànema وباع منذ صدر في 2015 عشرات آلاف النسخ، ومع تردادها أمس اشتهرت أكثر، لأنها دعوة إلى الحب البريء وأن يعود الإنسان إلى طبيعته ككائن اجتماعي يشعر بأهمية سواه.

المصدر الأصلي للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *