شاهد ماكرون يتجنب مصافحة ملك إسبانيا.. وقبلة في الهواء

37660902-edab-47de-9eb6-361d27a18413_16x9_1200x676-3.jpg

لم يتخيل البعض أن يصل الهلع من "كورونا" إلى المس ببروتوكولات الاستقبال الرئاسية حول العالم، لكن هذا ما جرى خلال لقاء الرئيس الفرنسي وملك إسبانيا، مساء أمس.

فقد تحاشى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مصافحة الملك فيليب في ساحة قصر الإليزيه، وما كان منه عند استقبال ضيفه إلا أن ضم كفيه وانحنى قليلاً أمام ملك إسبانيا وملكتها في باريس، مساء الأربعاء، مستخدما تحية على الطراز الهندي "ناماستي"، بدلاً من المصافحة التقليدية، واضعاً في الاعتبار احتمالات نقل العدوى مع انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم.

في حين أرسلت زوجته التي كانت بجواره قبلة في الهواء باتجاه الملكة ليتزيا لتحيتها.

يأتي ذلك ضمن الأخذ بنصائح سلطات الصحة العامة الأوروبية، القاضية بتجنب المصافحة للحد من انتشار كورونا الذي يمكن أن ينتقل عن طريق تلامس الجلد.

وكان الرئيس الفرنسي ترأس إلى جانب ملك إسبانيا، مراسم اليوم الوطني الأول تكريماً لضحايا الإرهاب في فرنسا، والضحايا الفرنسيين في الخارج.

"98 في المئة يتعافون"

يذكر أن فرنسا سجلت 33 وفاة بفيروس كورونا حتى يوم الثلاثاء، فيما ارتفعت الإصابات إلى 1784، في حين وصل عدد الإصابات في إسبانيا إلى أكثر من 2000 حالة مؤكدة، وفقاً لوكالة "رويترز".

وأشارت وزارة الصحة الفرنسية إلى أن 86 من المصابين في حال خطيرة، وفق ما أوضح المدير العام للصحة جيروم سالومون في مؤتمر صحافي، لافتاً إلى أن جميع المتوفين الـ33 كبار في السن، و23 منهم تجاوزوا 75 عاماً، مذكراً بأن 98 في المئة ممن أصيبوا بالعدوى يتعافون.

كما أعلنت وزارة الصحة في وقت سابق إصابة وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر بالفيروس، بعد تسجيل إصابة 5 نواب بالبرلمان، حيث يُعتقد أن بعض المشرّعين أو جميعهم ربما التقطوا الفيروس هناك.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top