انتشر على مواقع التواصل مقطع فيديو طريف لسائق حافلة تضم عددا من السياح يخبرهم بأهم قاعدة إذا أرادوا البقاء في البرتغال أن يلتزموا بقاعدة أن "كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم".

وقوبلت طرفة السائق بضحك وتصفيق السياح الذين ربما وافقوه حبه للأسطورة البرتغالي.

وكان مهاجم يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو عاد إلى مسقط رأسه في مدينة فونشال في البرتغال برفقة أسرته، على أمل الابتعاد والهرب من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في إيطاليا، والبقاء مع والدته التي تتواجد في المستشفى منذ مطلع مارس الجاري، بسبب تعرضها لسكتة دماغية.

وذكرت وسائل إعلام محلية في الساعات الأخيرة، أن لاعب يوفنتوس الإيطالي يتواجد مع رفيقته العاطفية جورجينا رودريغيز وأبنائه بمنزله في فونشال بجزيرة ماديرا.

ونظرا للحالة الصحية لوالدته وتوقف الدوري الإيطالي، تتكهن المصادر المحلية بأن اللاعب ربما يفكر في تمضية المزيد من الأيام في البرتغال.

وكان رونالدو قد خاض آخر مباراة، رقم ألف في مسيرته الكروية، في الثامن من الشهر الجاري أمام إنتر ميلان، وقرر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم تعليق كافة المنافسات الرياضية حتى الثالث من أبريل المقبل.

المصدر الأصلي للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *