نيوزيلندا تحظر إعلانات السجائر الإلكترونية وبيعها للقُصر

d2c5f55b-9109-4a8f-b95d-97abed7c9c29_16x9_1200x676.jpg

قالت الحكومة النيوزيلندية اليوم الأحد، إنها ستطبق قوانين تحظر كل إعلانات السجائر الإلكترونية وبيع مثل هذه المنتجات لمن يقل عن 18 عاما في خطوة لتنظيم سوق تواجه ضغوطا على الصعيد العالمي.

وأعلنت عن سلسلة من حالات الوفاة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية وأمراض مرتبطة بها في الولايات المتحدة، ما أدى إلى إقامة دعاوى قضائية وفرض قيود.

ويسعى أيضا مشروع القانون في نيوزليندا والذي نشرته وزارة الصحة على موقعها الإلكتروني إلى حظر السجائر الإلكترونية في المناطق المحظور فيها التدخين وفرض قيود على من يمكنهم بيعها ومنح الحكومة سلطات سحب تلك المنتجات وتعليق بيعها.

وعلى الرغم من انخفاض عدد المدخنين بشكل مطرد في نيوزيلندا، فطبقا للبيانات الرسمية فإن واحدا بين كل ثمانية بالغين تقريبا أو ما يقرب من نصف مليون شخص مدخنون للسجائر بشكل منتظم.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top