أخفق الأمير البريطاني هاري في الشكوى التي قدمها ضد صحيفة "ميل أون صنداي" حول قصة تنتقد صورا للحياة البرية كان قد نشرها على "إنستغرام"، بعدما ردت مؤسسة الرقابة على الصحافة شكوى الأمير.

وزعم الأمير هاري أن الصحيفة وضعت عنوانا غير دقيق وهو: "مخدر وقيد… ما لم يخبركم به هاري عن تلك الصور المذهلة للحياة البرية"، لمقال عن صور نشرها الأمير عبر الإنترنت تظهره مع فيل.

وأوردت الصحيفة الأسبوعية أن هناك صورة أخرى تُظهر الفيل مخدرا ومقيدا بالحبال.

واشتكى هاري من أن الصحيفة جعلت الأمير يبدو كأنه تعمد اجتزاء الحبل من الصورة، مؤكدا أنه نشر الصورة كاملة عام 2016.

وأفاد الأمير هاري أيضا أن الموقع الإلكتروني لمنظمة بيئية أوضح كيف تمت تهدئة الفيل وتقييده.

لكن مؤسسة الرقابة على الصحافة المستقلة في البلاد رفضت شكوى الأمير هاري.

وقالت هذه الوكالة البريطانية في بيان: "أكد صاحب الشكوى (هاري) أن مقال الصحيفة غير دقيق وضلل الجمهور عمدا".

وخلصت الوكالة إلى أن هذا الأمر لم يكن مضللا بدرجة كبيرة، لذلك ردت الشكوى.

المصدر الأصلي للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *