شاهد نواب البرلمان الأوروبي يودعون بريطانيا بنشيد حزين

ab27a000-e496-4268-bcb8-58d90d9ba35c_16x9_1200x676.jpg

مشاعر حزينة من لحظة الفراق والوداع، شعر بها أعضاء البرلمان الأوروبي بعد مصادقتهم في بروكسل الأربعاء على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد، ووجدوا أنفسهم يتجمعون في قاعة البرلمان، كأن الواحد منهم يلوح بالمنديل لوداع البلاد التي كانت عضواً في الاتحاد طوال 47 سنة، وتغادره غداً الجمعة كآخر يوم لها فيه، فرددوا واحدة من أشهر أغانيها العاكسة الحزن المرفق بالأسى المختلج في النفس لحظة الفراق.

الأغنية، نشيد عنوانه Auld lang syne ألفه الشاعر الاسكتلندي Robert Burns الراحل صيف 1796 بعمر 37 سنة، ونسمع النواب في فيديو تعرضه "العربية.نت" أدناه، وهم يرددون ما تيسر من ترجمته الإنجليزية، لأن عبارات الأغنية المعروفة بعنوان "منذ زمن بعيد" هي باللغة الاسكتلندية، إلا أنها مترجمة إلى معظم اللغات، ومنها العربية التي ظهرت في 1951 وقام بها الكاتب السوداني الراحل محمد سعيد أحمد.

كان أحمد في خمسينات القرن الماضي "أستاذاً في معهد بخت الرضا لتدريب المعلمين وإعداد المناهج لكافة مراحل التعليم في السودان" والذي تم تغيير اسمه في 1997 إلى "جامعة بخت الرضا" وفقا للوارد بسيرته.

أما لحن الأغنية، المستمد من الفولكلور الاسكتلندي التقليدي، فاشتهر أكثر من كلماتها نفسها، حيث توحي انسياباته بلوعة الفراق بوضوح، كما بالصداقة والوفاء لما عهده الإنسان من ارتباطات، لذلك يردد البريطانيون الأغنية عند وداع عام انتهى، أو حين التخرج والانتقال إلى مرحلة جديدة، إضافة إلى ترديدها في مناسبات الوداع الأخير لعزيز رحل، وقد لا يعود. مع ذلك، ففيها تعابير عن الأمل باللقاء مجدداً.

ونرى في الفيديو أن عدداً من نواب البرلمان الأوروبي كان يبتسم عندما بدأ ترديد الأغنية في القاعة، ثم اختفت الابتسامات سريعاً، وحل مكانها وجوم مهيب على الوجوه، إلى درجة أن النائب من حزب العمال البريطاني، روري بالمر، ظهر يحاول السيطرة على دموعه، وبدا الحزن واضحاً عليه وعلى المنشدين لعبارات الأغنية التي تقول بعض ترجمتها العربية: "هل ننسى أياماً مضت.. هل ننسى ذكراها. كم قد رتعنا في الربى فرحاً بمثواها.. كم قد قطفنا من زهور من ثناياها. كم قد مشيناها خط.. كم قد مشيناها" وكله يعبر عن دور فاعل كان لبريطانيا في الاتحاد، ثم انتهى كل شيء بساعات معدودات من استفتاء سريع.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top