ألقت السلطات الأميركية القبض على امرأتين في ولاية فلوريدا، بعدما فتحت الشرطة النار عليهما لاختراقهما نقطتي تفتيش أمنيتين قرب منتجع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أمس الجمعة.
وكان ترمب في واشنطن في ذلك الوقت لكن كان من المقرر أن يتجه إلى منتجعه مار الاغو بمقاطعة بالم بيتش في وقت لاحق.
وقال قائد شرطة بالم بيتش، ريك برادشو، إن قائدة السيارة لفتت انتباه الشرطة لتصرفها بشكل عشوائي وصعودها للرقص فوق سيارتها في منتجع بريكرز.
وقال مسؤولون إنه بعد اقتراب الشرطة منها انطلقت المرأة بسيارة رياضية سوداء، مضيفين أن الشرطة طاردتها في شوارع بالم بيتش وأنها اصطحبت المرأة الثانية في مرحلة ما.
وقال برادشو في مؤتمر صحافي "هذا ليس إرهاباً… من الواضح أنه شخص مختل بشكل أو بآخر ويقود بتهور شديد".

المصدر الأصلي للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *