وجهت هيئة محلفين كبرى، الثلاثاء، الاتهامات بشكل رسمي لأم أميركية قامت بقتل أطفالها الثلاثة صغار السن وهي تغني، في جريمة لم تكشف دوافعها بعد.

وفي التفاصيل، أقدمت الأم راشيل هنري، البالغة من العمر 22 عاماً التي تقيم بمدينة فينكس بأريزونا، على خنق الأطفال وهي الآن تواجه ثلاث تهم بالقتل من الدرجة الأولى.

وكان قد تم القبض على الأم الأسبوع الماضي، بعد أن قالت الشرطة إنها اعترفت بقتل أطفالها الثلاثة دون سن الرابعة في 20 يناير.

من جانبه، قال المحامي أليستر آدل في مقاطعة ماريكوبا في بيان إن مكتبه ملتزم بالسعي لتحقيق العدالة نيابة عن ثلاثة أطفال فقدوا في هذه المأساة المروعة.

هذا وتقول سجلات القضية إن الأم القاتلة هنري أخبرت المحكمة بأنها أقدمت على جريمتها وهي تغني، ثم وضعت جثثهم في غرفة المعيشة وكأنهم نائمون.

وقد تم تعريف الأطفال كالآتي: زاني 3 سنوات، وميريا 23 شهراً، وكيانا 6 أشهر. وستتم محاكمة هنري في المحكمة يوم 4 فبراير، وهي محتجزة الآن في سجن مقاطعة ماريكوبا بكفالة قدرها 3 ملايين دولار.

المصدر الأصلي للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *