غريتا الغاضبة وجهاً لوجه مع ترمب في دافوس

1e4fb670-dc93-4cdb-8db8-66504aaf7e9b_16x9_1200x676.jpg

من المقرر أن يجمع منتدى دافوس وجها إلى وجه الرئيس الأميركي دونالد ترمب والناشطة في مجال التغير المناخي، غريتا ثانبرغ، في اليوم الافتتاحي للمنتدى، ليقدما تصوّريهما المتباعدين جدا في شأن البيئة والتغير المناخي.

وفي يناير من كل عام تتسلط الأضواء على المدينة السويسرية الصغيرة "دافوس"، إذ يجتمع فيها أكثر من 2500 مشارك، منهم كبار رجال الأعمال ورؤساء دول ومؤسسات دولية وحكومية، وذلك لحضور مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي.

ولم تعد المواضيع المتعلقة بالتكنولوجيا وتأثيرها على العالم هي المواضيع الأساسية التي يتناولها المؤتمر، فالتركيز اليوم هو على المواضيع المتعلقة بالبيئية والتغير المناخي وكيفية مكافحته.

ودعا المنتدى الاقتصادي العالمي جميع الشركات المشاركة في المنتدى الالتزام بوقف انبعاثات الكربون بحلول 2050.

وسيكون الرئيس الأميركي ترمب هذا العام نقطة الجذب الرئيسية، بعد أن أهمل حضور المنتدى العام الماضي، إلا أن موضوع البيئة قد لا يكون جذابا ومريحا له علما أنه ألغى خطة سلفه "أوباما" حول المناخ وأخرج الولايات المتحدة من اتفاقية باريس، ووصف التغير المناخي بأنه خدعة.

هذا ومن المقرر أن توجه الناشطة المناخية غريتا ثانبرغ، رسالة بشأن مواجهة التغيير المناخي بعد أن شقت طريقها عبر جبال الألب إلى دافوس بدلاً من استخدام وسائل النقل العام.

هذا وركز المؤتمر على تخصيص مساحة أكبر لجيل الشباب وإعطائهم فرصة لكي يستمع لهم جميع الحاضرين، بمن فيهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

المصدر الأصلي للمقال

Share this post

    " مَنقُول "

    مواضيع منقولة من الصَخف والجرائد ضائعة وسط الاخبار والأقسام العديدة في الصَحف, نَعيد نشرها ونبَرزها ونرتّبها لتحقق أكثر فائدة والحقوق لمالكيها, ولأي اعتراض نرحو مراسلتنا.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    scroll to top