تهيمن ثقافة العمل المكثّف على عصرنا، فيصعب علينا الحفاظ على توازنٍ سليمٍ بين الوظيفة والحياة الخاصّة، وذلك يصيبنا بإرهاق شديد. تقدّم لك هذه المقالة نصائح تساعدك في الحفاظ على التوازن وتجنّب التدمير الذاتي.

المصدر الأصلي للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *