هل سبق أن تفوّهت بأمرٍ ندمت عليه لاحقاً؟ (كلّنا فعلنا ذلك). أو هل سبق أن ركّزت كثيراً على عقلك وفقدت «الاتّصال» بمشاعرك أو بمشاعر الآخرين؟ (ربّما). إذا انطبق عليك المثال الأوّل، فهذا يعني أنّك تمرّ في حالة «العقل العاطفي»، وهي تتميّز بالمشاعر والتفاعليّة والعفويّة وصعوبة الحفاظ على الموضوعيّة تجاه وضعٍ ما. أمّا إذا انتميت إلى المثال الثاني، فأنت تحت سيطرة «التفكير العقلاني» المتمثّل بالمنطق والصفات الفكريّة التي تستبعد العاطفة تماماً.

المصدر الأصلي للمقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *